الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

إقليم القاهرة الكبرى يحتفل بعيد الأم

0 61

كتب: أمير إبراهيم

نظم إقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي بالهيئة العامة لقصور الثقافة حفل عيد الأم لذوي الاحتياجات الخاصة بمسرح مركز الجيزة الثقافي.

بدأ الحفل بالعرض المسرحي “كمان زغلول” للكاتب أحمد زحام وإخراج محمد فؤاد، تلاه عرض لفرقة النور لذوي الاحتياجات الخاصة من المكفوفين، وفي الختام تم تكريم عدد من الأمهات ممن لديهن أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بحضور قيادات الهيئة.

وفي إطار فاعليات الأسبوع الثقافي الذي نظمه فرع ثقافة القليوبية أقيم بقصر ثقافة الطفل ببنها تحت شعار “نقطة.. بتفرق” للحث علي ترشيد إستخدام المياه والتوعية بأهمية المياه، تم عمل جدارية عن أهمية المياه بالتنسيق مع “محطة رفع مياة أتريب” تنفيذ الفنان سمير عبد العزيز وحسين أبو طالب.

وفي إطار بروتوكول التعاون المشترك بين وزارتي الثقافة والتربية والتعليم، أقامت مكتبة الطفل والشباب بكفر طحلة بثقافة القليوبية مناقشة عن “قيمة المعلم ودوره في تربية الأجيال” قدمها السيد الليثي، بالتنسيق والإستضافة من مدرسة -الإعدادية بنات بطحلة- وقد تحدث فيها عن المعلم وقيمته، فالمعلم ركنًا أساسياً فى أى مجتمع يسعى نحو الرفعه والنهضة، إذ يلعب أدوارًا هامة وحساسة فى تنشئة الأجيال الجديده، والأخذ بأيديهم نحو مسالك العظماء والنأى بهم عن شتى الإنحرافات، كما أكد علي أن المعلم قدوة لطلابه وهو من يبث القيم الفاضلة بينهم ويعمل علي تلبية إحتياجاتهم النفسية، وبيده أن يجعل التلاميذ قادرين علي تقبل المادة الدراسية، كما أنه يعمل علي تعميق اتصال التلاميذ بدينهم ووطنهم وهو من يدفع التلاميذ إلى التعرف على مواهبهم، وإبداعاتهم ومواطن تميزهم.

وبنفس الفرع أقام قصر ثقافة القناطر الخيرية، إحتفالية بمناسبة عيد الأم بالتعاون مع جمعية رعاية حقوق الإنسان بالقناطر الخيرية، تضمنت كلمة لإبراهيم الدسوقي مدير القصر، وكلمة للمستشار رجب أبو الفضل رئيس جمعية رعاية حقوق الإنسان، ثم كلمة للدكتور سيد على محجوب نائب مدير معهد الهيدروليكا بالقناطر الخيرية، والقس متياس رمزي كاهن كنيسة العذراء مريم القديسة القبطية الأرثوذكسية بالقناطر الخيرية، وأعقب ذلك حفل فنى لفرقة النيل للموسيقى العربية بقيادة المايسترو د. علاء عبد الرحيم، وأختتمت الإحتفالية بتكريم عدد من الأمهات المثاليات على مستوى مركز ومدينة القناطر الخيرية.

ضمن فعاليات مهرجان الربيع الأول المقام بقصر ثقافة الفيوم لليوم الثانى، تضمن اليوم عرض “أوبرت معجزة” لفرقة أبناء الأبلج من إخراج محمد تمام، تلى ذلك أمسية شعرية لشعراء نادي أدب سنورس أدارها الشاعر محمد حميدة، ثم العرض المسرحي “عروسة لوسي” لفرقة أبناء الابلج تأليف وأخراج محمد تمام، واختتم اليوم قسم السينما بالفرع ثقافة الفيوم، حيث تم عرض أربعة أفلام قصيرة عن المرأة احتفالا بيوم المرأة العالمى وعيد الأم وهم: الأول بعنوان “هذا الزمان” سيناريو وإخراج رامي الجبري من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثقافة، والثاني بعنوان “من أجل عينيكي” قصة عمرو عبد الحميد سيناريو وإخراج الزمخشرى من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثقافة، والثالث بعنوان “يعيشون بيننا” من إنتاج إكاديمية الفنون، والرابع بعنوان “ذكر وأنثى” رسوم متحركة إخراج أحمد رامي من إنتاج أكاديمية الفنون، أعقب العروض قراءة نقدية في الأعمال وأدار الندوة الشاعر محمد شاكر وتحدث فيها الروائي محمد جمال الدين، القاص عصام الزهيري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.