الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

الجلسة الثانية (أ) في مؤتمر ( الإدارة المجتمعية لمكافحة الإرهاب )

0 97

عقدت الجلسة الثانية (أ) فى مؤتمر ( الإدارة المجتمعية لمكافحة الإرهاب) الذى تنظمه لجنة علوم الإدارة بالمجلس الأعلى للثقافة، والتي تحمل عنوان (دور الفن والثقافة في مكافحة التطرف والإرهاب)، والتي تحدثت فيها الدكتورة ليلي لطفي رئيس أكاديمية السادات،عن الإرهاب ووصفته بأنه ظاهرة دولية انتشرت بشكل كبير في تلك المرحلة، وأكدت علي اختيار( الفكر) ليكون هو المحور الرئيسي للمناقشة في هذا المؤتمر لأنها كما قالت هو القادر علي الوقوف ضد هذا التطرف، وأشارت ليلي لدور التعليم وأهميته وعلقت علي التعليم الجامعي بأنه الأهم لما تمثله تلك المرحلة من أهمية، موضحة أن أفكار الشباب في تلك الفترة يغلب عليها الطابع الثوري القابل بشدة للاستقطاب .
وفي تأكيد لأهمية المرحلة الجامعية، تحدث الدكتور عبادة سرحان، رئيس جامعة المستقبل، موضحا دور الجماعات ليس فقط في مواجهة الإرهاب بل والوقاية منه، وعن الإعلام الغربي قال إنه يفتقد للموضوعية في تحليل ظاهرة الإرهاب، لذا نجده ينسب للإسلام ظاهرة الإرهاب دون تدقيق وعلينا أن نرد علي تلك الإدعاءات الكاذبة .
وأضاف سرحان ساخرا، أن بعض الدول التي زرعت الإرهاب تدعي الآن محاربتها له، وللأسف هذا يحدث كما وصف في ظل فترة تمر بها المنطقة العربية تعد من أصعب الفترات التي مرت بها المنطقة، وطلب الإهتمام بالمراحل الأولي للتعليم بداية من مرحلة ما قبل المرحلة الابتدائية (الحضانة) لأنها كما قال المرحلة التي تنبت فيها أفكار الطفل وتتبلور، وعن الإعلام قال إنه يجب أن يمتلك أدوات وتقنيات مدروسة لما يعرضه ويطرحه من مشكلات وحلول .
وعن مشكلات التعليم تحدث الدكتور محمود عبد الحليم منسي، كلية التربية جامعة الإسكندرية، واصفا التعليم الآن بأنه يعتمد بشكل كبير علي الحفظ أكثر من التفكير والإبداع، وأشار إلي مصطلح ( المجال الوجداني ) هذا العنصر الهام كما وصفه والذي يتكون لدي الطفل من مجموع ما يتكون لديه من قيم وعادات في فترة الطفولة، كما تحدث منسي عن الاختلاط في المنظومة التعليمية مثل ( خاص ودولي — مدني وأزهري) وطالب بوجود هوية تعليمية ثابتة وواضحة .

ثم تحدث الدكتورعادل السعيد، الباحث فى الشأن الثقافى، عن عدم وجود رؤية واحدة لمحاربة الإرهاب، تبدأ بإدارة قوية لمواجهة الإرهاب، تلك الإدارة التي تتحول لرؤية وجهد من قبل أفراد ودولة، كذلك تحدث عن دمج المؤسسات المجتمعية لمواجهة هذا الخطر المتمثل في إرهاب غاشم، وأكد علي ضرورة توافر معلومات وافية لظاهرة الإرهاب كيف بدأت، والمناخ الذي تنتشر فيه، وكيفية تغلغلها وانتشارها وهكذا ..حتي نتمكن من مواجهته بشكل سليم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.