الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

المشاركون باحتفالية عبد الناصر:كان يمتلك مشروعا متكامل ونشهد ردة حقيقية بعد رحيله

0 52

كتبت آلاء عثمان

استضافت قاعة ضيف الشرف، بمعرض القاهرة الدولي للكتاب ندوة بعنوان “مئوية جمال عبد الناصر..نهضة التعليم والعدالة الاجتماعية”، وذلك إطار احتفالات المعرض بمئوية الرئيس الراحل، شارك فيها، محمد السعيد إدريس، مستشار مركز الأهرام للدرسات الاستيراتيجية، والباحث عبد الستار المليجي، مستشار الدراسات البيئية، ومحمد إسماعيل، عضو مؤتمر القومي العربي.

وقال عبد الستار المليجي، إن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، كان لديه مشروع متكامل يغطي احتياجات الأمة كلها، وخارطة كاملة للاحتياجات الوطنية، وأما من بعده لم نرَ مشروعات متكاملة، مشيرًا إلى أن عبد الناص كان يولي إهتمام خاص بالتعليم والبحث العلمي، وكان يدرك أنهما المستقبل لأي أمة، أما الآن فنرى كل المسئولون يرددون عبارة “التعليم والبحث العلمي هما قاطرة التنمية”، لكنها مجرد شعارات دون تطبيق عملي على أرض الواقع.

وأكد محمد السعيد إدريس، أنه عندما نتكلم عن مشروع ناصر، لا نتكلم عن ماضي، أو تاريخ، إنما عن مشروع يعتبر هو مستقبل هذه الأمة، قائلا:”نعم أُجهض هذا المشروع، لكنه مازال قابلا لإعادة الإحياء، لأن ما يتضمنه هذا المشروع هو نهضة الأمة”.

وقال محمد إسماعيل، إن الاهتمام بالتعليم كان أهم ملامح مشروع جمال عبدالناصر، الذي كان لديه رؤية استيراتيجية واضحة لبناء رؤية علمية ثقافية متميزة من أجل نهضة حقيقية، وإذا نظرنا إلى فترتي الخمسينيات والسينيات، لوجدنا أن القوى الناعمة شهدت ازدهارًا كبيرًا، كما شهد البحث العلمي ازدهارًا لدرجة أن أغلب مراكز الأبحاث التي أسست في مصر، أقيمت في هذه الفترة المذكورة.مشيرًا إلى أنه في النصف الثاني من السبعينيات، وحتى اليوم، نلاحظ ردة حقيقية آخرتنا عن التقدم على جميع المستويات بخاصة التعليم والبحث العلمي.مؤكدًا ضرورة استعادة دور مصر في هذا المجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.