الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

“الوطنيةللصحافة”: مدونة السلوك ضمانة لحقوق واجبات الصحفي اثناء تغطية الانتخابات

0 36

أعتبر الدكتور محمود علم الدين، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، إن الدور الرئيسى للصحافة هو مساعدة المواطنين علي اتخاذ القرارات الصحيحة أثناء الاقتراع، وحث المواطنين علي المشاركة في العملية الانتخابية.
ولفت علم الدين، في البيان الختامي الحلقة النقاشة التي عقدتها الهيئة الوطنية للصحافة، بعنوان “الصحافة والانتخابات الرئاسية ” في إطار المعايير الدولية، إلي أن مدونة السلوك التي وضعتها الهيئة الوطنية للصحافة تتضمن حقوق الصحفيين وواجباتهم أثناء تغطية الانتخابات.
وقال أن للصحافة أهمية كبرى في التأثير على الرأي العام، وفى عملية توجيه الناخبين ، وأن الصحافة الحرة المسئولة التي تتمتع بالمصداقية وبثقة القراء تساعد في تفعيل حرية العملية الانتخابية وديمقراطيتها فضلا عن دورها كأداة رقابة على نزاهة وشفافية العملية الانتخابية
وأشار إلي أن دور الصحفيين، ليس مجرد التزام بالنص الوارد في المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بشأن حق كل إنسان في استقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأية وسيلة، ولكنه يستهدف – كذلك – حفز اهتمام الرأي العام والمواطنين بالانتخابات على المشاركة فيها بالتصويت والترشيح
وقال إن حقوق الصحفيين التي تضمنتها مدونة السلوك هي الحق في الحصول علي البيانات والمعلومات المتعلقة بالعملية الانتخابية في مراحلها المختلفة وفقا للضوابط المعلنة وبشكل منظم وعادل، والحق في الاتصال بالمصادر وحضور الاجتماعات والفعاليات المرتبطة بالانتخابات التي تنظمها أو تشارك فيها كافة أطراف العملية الانتخابية، والحق في العمل بحرية، والتمكين من حرية النشر والتعبير عن الرأي بدون قيود مسبقة، إلا في حدود الضوابط القانونية والمعايير المهنية.
كان الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، والمستشار عمر مروان، وزير الدولة لشئون مجلس النواب، والمستشار لاشين إبراهيم لاشين، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وعدد من رؤساء مجالس إدارات وتحرير الصحف القومية، قد افتتحوا أعمال الحلقة النقاشية التي تعقد تحت عنوان الصحافة والانتخابات الرئاسية في إطار المعايير الدولية للانتخابات
واستهدفت تنمية معارف الصحفيين، بالجوانب والأبعاد المختلفة للانتخابات الرئاسية المصرية لعام 2018، وأطرها القانونية والإدارية، والمعايير الدولية التي تلتزم بها، إضافة إلى دعم معارف ومهارات الصحفيين فيما يتعلق بدور الصحافة في الانتخابات، والمعايير المهنية والأخلاقية الحاكمة لتغطية الصحافة أحداث الانتخابات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.