الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

جماعة الإخوان تلجأ للنوبيين بالخارج للتحريض ضد مصر وتدويل قضيتهم

0 56

 كتب-حسن محمود

بعد فشل محاولات الوقيعة بين المصريين (مسلمين وأقباط) اتجهت مخططات الجماعة الإرهابية إلى ورقة “تدويل قضية النوبة” في محاولة جديدة لشق صف الشعب المصري وذلك من خلال العديد من العناصر النوبية الموجودين بالداخل والخارج ومن بينهم  النوبيين حمدى سليمان محمود –رئيس اتحاد النوبيين بدولة النمسا،محمد عزمي محمد محامي نوبي ومؤسس مركز حدود للدعم والاستشارات القانونية ،لتدويل قضية النوبة.

فبحسب مصادر مسئولة ،أكدت قيام محمد عزمى خلال نوفمبر2016 بإجراء حوار صحفى مع موقع ميدل إيست أى بشبكة الانترنت تحت عنوان(النوبيين فى مصر-نحن نريد استعادة وطننا)تناول أحداث قافلة العودة النوبية وقيام القيادة السياسية بالبلاد بإصدار قرارات بإعتبار اراضى النوبيين مناطق عسكرية واعتبار ابناء النوبة أقلية مضطهدة مثل الأمازيغ بالمغرب والجزائر والسكان الأصليين بأمريكا الشمالية.

وتضيف المصادر كذلك بقيامه خلال شهر يناير2017 باصطحاب الأمريكية إيمي هيويستن ( دكتورة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة) لزيارة قرى (توشكى- بلانة- السيالة) بمركز نصر النوبة بأسوان لإجراء بحث اجتماعى حول العمل العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية ولقائها ببعض العناصر النوبية أبرزهم وفاء عبدالقوى على محمد وشهرتها وفاء عشرى.

وكذلك قيام منظمة Front Line Defenders الأيرلندية فى غضون شهر فبراير2017 ببث فيديو على قناتها بموقع اليوتيوب لمحمد عزمى،أشار خلاله إلى قيام مكتب المخابرات الحربية بأسوان باستدعاء مجموعة من القيادات النوبية والتنبيه عليهم بعزله من أمانة الإتحاد النوبى العام-على حد قوله- وتأكيد على أن نشاطه بالقضية النوبية ليس مقترناً بوجوده داخل الاتحاد واستمراره بالمطالبة بحقوق أبناء النوبة.

كما أكدت المصادر، قيامه عقب إخلاء سبيله فى القضية رقم5653/2017 إدارى قسم أول أسوان المعروفة إعلاميا بقضية معتقلى الدفوف (التقدم بعدة شكاوى للمنظمات الحقوقية التابعة للأمم المتحدة من بينها (المقرر الخاص بالأقليات)،وكذلك سعيه للتواصل مع السودانى خالد جريس وشهرته تاتوت آمون (يقيم بالولايات المتحدة الأمريكية-من أبناء النوبة بدولة السودان والمعروف عنه اهتمامه بالقضايا التى تخض الشأن النوبى- يرتبط بعلاقات وطيدة بأعضاء الكونجرس الأمريكى) بهدف إطلاعه على مستجدات الملف النوبى لعرضه على المسئولين بالكونجرس الامريكى وتدويله،كلك سعيه للسفر لإحدى الدول الأجنبية لطلب اللجوء السياسى بدعوى كونه من الأقليات المضطهدة بالبلاد.

كما رصدت المصادر المسئولة  تلقيه تمويلات باسم مركز حدود للدعم والاستشارات القانونية الخاص به على حسابات بنك كريدى أجريكول فرع أسوان ومن بين هذه المؤسسات الأجنبية،مؤسسة Euro Mediterranean For Support to  Human Rights الدنماركية والتى تهدف لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان،مؤسسة National Endowment For  Democracy الأمريكية والتى تعمل على تنمية وتعزيز المؤسسات الديمقراطية بجميه انحاء العالم،ومؤسسة Community Media Solutions الربunity Media Solutions نمية وتعزيز المؤسسات الديمقراطية بجميه انحاء العالم،ومؤسسة ى أجريكول فرع أسوان تمثلت تلك المؤسسات الأج البريطانية والمهتمة بتوفير طلبات الدعم التقنى لوسائل الاعلام المجتمعية.

أما  النوبى حمدى سليمان محمود –رئيس اتحاد النوبيين بالنمسا ومقيم بها- من العناصر النوبية التى تسعى لتدويل القضية النوبية على المستوى الدولى،قام بتاريخ 13 مارس الماضى بإجراء حوار بقناة الشرق الإخوانية وادعى خلاله بسعى الدولة المصرية لطمس الهوية النوبية ومنع انتشار التراث والثقافة النوبية وكذلك قيام الجهزة الأمنية بضبط (25) من العناصر النوبية بمحافظة أسوان حال احتفالهم بعيد الأضحى على غير الحقيقة،فضلاً عن انتقاده للنائبين ياسين عبدالصبور وعمرو أبواليزيد لقيامهما بتنظيم مؤتمرات شعبية لدعم وتأييد الرئيس السيسى خلال الانتخابات الرئاسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.