الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

“كلمة” يصدر ترجمة “استعراض بصري لكل الذرات المعروفة في الكون”

0 91

كتب: أمير إبراهيم

تزامنا مع فعاليات شهر القراءة، أصدر مشروع “كلمة” للترجمة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي الترجمة العربية لكتاب العناصر: استعراض بصري لكل الذرّات المعروفة في الكون للكاتب تيودور غراي، نقله إلى العربيّة عمر سعيد الأيوبي.

يتكوّن كل شيء ملموس في العالم من العناصر، وللعناصر وجهان: حالتها الصرف، ومجموعة المركّبات التي تشكّلها عندما تتّحد من عناصر أخرى. ويقدّم لنا كتاب ” العناصر: استعراض بصري لكل الذرّات المعروفة في الكون” فرصة فريدة للاطلاع على كلا الوجهين.

يتبع الكتاب ترتيب ظهور العناصر في الجدول الدوري ويخصّص لكل عنصر من العناصر المئة الأولى صفحتين، مبتدئاً (حيث أمكن) بصورة فوتوغرافية كبيرة وجميلة للعنصر الصرف. وكثير منها يظهر بمثابة قطع فضّية أو بلّورات متلألئة، بينما تظهر العناصر الغازية عديمة اللون في حالتها السائلة كالأكسجين أو في أنابيب ضوئية كالنيون. وفي الصفحة المقابلة تقدّم قصّة العنصر ووصف له وصور تبيّن استخداماته أو المكوّنات التي يتواجد فيها. وابتداءً من العنصر 101، تُجمع العناصر في مجموعتين من تسعة عناصر.

وإلى جانب قصّة كل عنصر، توجد البيانات العلمية الأساسية مثل الوزن الذرّي، ونصف القطر الذرّي، ورسم للبنية البلّورية، ورسوم بيانية توضح ترتيب ملء الأغلفة الإلكترونية، ودرجة الحرارة التي يكون عندها العنصر صلباً أو سائلاً أو غازاً. وثمة استعراض لهذه الخصائص، بالإضافة إلى جولة كاملة على بنية الجدول الدوري في المقدّمة.

وإليكم بعض الأسئلة التي توجد إجاباتها في طيّات الكتاب. ما العناصر التي يتكوّن معظم وزن جسم الإنسان؟ وهل الماس أقسى مادّة معروفة في الأرض؟ وكيف يمكنك التميز بين مصباح النيون الحقيقي والمصباح الذي لا يحتوي على نيون؟ وهل من المحتمل أن تكون هناك أشكال للحياة قائمة على السيليكون. وكيف ساهم الفسفور في الانفجار السكّاني؟ وكيف يعرف المرء إذا كان مضرب الغولف الموسوم بالتيتانيوم يحتوي على التيتانيوم بالفعل؟ وما الغازات الخاملة التي ضُبطت بأنها تشكّل مركّبات مع عناصر أخرى؟ ولماذا يجب تصوير عاملي اللحام بالأشعة السينية قبل إجراء تصوير بالرنين المغنطيسي؟ ولماذا أسميت أربعة عناصر باسم قرية إيتربي بالسويد؟ ولماذا يقاطع محبّو الغوريلّا عنصر التنتالوم؟ ما العناصر التي أسميت باسم مكتشفيها من العناصر التي تحمل أسماء أشخاص؟

ولا بدّ من الإشارة أخيراً إلى أن مؤلّف الكتاب تيودور غراي شغوف بالجدول الدوري، وتضاهي مجموعته عن العناصر المجموعات الموجودة في أي متحف. وهو يقدّم، بظرفه المميّز وسعة اطلاعه والصور الفوتوغرافية الرائعة، أمثلة مشوّقة – تتراوح بين الشائعة والغريبة – عن الخصائص الفريدة لكل عنصر واستخداماته. إن هذا الكتاب الرائع ليس مجرّد دليل للعناصر، لكنه يعمّق تقديرك للموادّ التي يتكوّن منها عالمنا ويحفز الصغار والبالغين على التفكير في العناصر الأساسية لعالمنا.

وتيودور غراي هو مؤلّف كتاب «علم مجنون: تجارب يمكنك إجراءها في المنزل – لكن ربما يجب ألا تفعل»، بالإضافة إلى عمود «المادّة السنجابية» في مجلة «ببيولر ساينس».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.