الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

مؤرخون فى “انا مصرى” : نحن شعب يجمعنا النيل ويصعب على المتآمرين تفريقنا

0 136

أقام المجلس الأعلي للثقافة، ثانى فعاليات سلسلة محاضرات ” أنا مصرى” التى تنظمها لجنة التاريخ بالمجلس بهدف بث روح الانتماء لدى الشباب والافتخار بمصريته، وذلك أمس الأربعاء بقاعة المؤتمرات بمقر المجلس فى ساحة دار الأوبرا.
حيث استضاف المجلس 45 طالب وطالبة من مدرسة الحرية الثانوية، وكان فى استقبالهم الدكتور حاتم ربيع ـ الأمين العام للمجلس، والدكتور جمال شقرة ـ مقرر لجنة التاريخ، والكاتب المسرحى محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية بالمجلس، والدكتورة هالة خلف أستاذ التاريخ القديم بجامعة عين شمس، والدكتورة سماح الشريف مدرس بالجامعة العربية المفتوحة، والأستاذة منى الحلوانى الخبير التربوى ومدير العلاقات الثقافية بالجمعية العامة للمعاهد القومية، كما استقبلتهم فقرة التنورة التى تعد من تراثنا الفنى الشعبى الأصيل .
أوضح الدكتور جمال شقرة خلال الندوة الدور الهام الذى يقوم به المجلس الأعلى للثقافة، والنشاط الفعال لـ28 لجنة بالمجلس، وكيف استطاع المجلس خلال الشهور الماضية الخروج بالثقافة والفن من قاعاته المغلقة إلى المدارس والجامعات بمختلف محافظات مصر.
وقال الدكتور جمال شقرة، إن هناك خصائص عامة تميز كل وطن عن آخر، والخصائص المصرية تختلف عن كافة الأوطان، لأنها صنعت من تاريخنا ومن عناصر شكلت هويتنا وثقافتنا التى صهرت عبر الزمن، ومن أهم تلك العناصر هى الجغرافيا وعبقرية المكان التى جعلت هيرودوت يقول “مصر هبة النيل”، وأيضا حضارة 7000 سنة وعمق تاريخى .
وعما تعنيه ” كلمة وطن ” تحدثت الدكتورة هالة خلف، وقالت إن الأرض هى التى تمثل الوطن ومن خلالها نستطيع انشاء الوطن وتعميره، وشرحت كيف نشأت الحضارة المصرية الفرعونية، وأن مصر منبع الحضارة، فالمصرى القديم أول من عرف علم الهندسة وعلم الجراحة.
وخلال كلمتها قامت بعرض فيلمًا تسجيليًا عن نهر النيل وعقبت عليه بأن النيل هو المعلم الأول للمصريين، فمن خلاله تعلم المصرى التأمل فى بادئ الأمر، ومن التأمل علم أن النيل له دورة حياة مثل دورة حياة الإنسان ( يبدئ هادئ ثم يأتى الفيضان ثم يهدئ مرة أخرى)، فالنيل هو شريان الحياة وأن عبقرية المصرى لا توجد مثلها فى العالم .
وأشارت الدكتورة سماح الشريف إلى كتاب “شخصية مصر” للدكتور جمال حمدان، وقالت إن مصر فى ظل هذه الحضارة العظيمة، كانت دائما مطمع للمستعمر فى مختلف العصور، وفى نفس الوقت استطاع المصرى بعزيمته القوية وإرادته الصلبة أن ينتفض لكرامته ويقاوم هذا الاستعمار دائما، لافتة إلى أن أعداء الوطن يحاولون دائما شق وحدة الشعب المصرى وزرع الفتن بين أبناء الوطن، ولكن سرعان ما تحبط وتفشل تلك المحاولات لتمسك الشعب المصرى دائما بوحدته الوطنية .
وفى ختام اللقاء أهدت منى الحلوانى، درع الجمعية للدكتور حاتم ربيع، كما أهدت شهادة تقدير للدكتور جمال شقرة، وللدكتورة هالة خلف عضو لجنة التاريخ بالمجلس، تقديرا للنشاط والجهد المبذول نحو شباب الوطن، كما كرم الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف والمتحدثين فى الندوة، الطلبة الضيوف وأهدوا لهم شهادة تقدير ومجموعة كتب من إصدارات المجلس .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.