الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

ملكة الكلام تسكت عن الكلام المباح ….. آمال فهمى اقتربت من المستمع وعاشت قضاياه…

0 48
كتبت- إيمان الطيب
عندما كان صوت الراديو يتخلل كل أرجاء أى منزل مصرى فى مطلع القرن الماضى حيث ارتبطت الوجدان والمشاعر بأصواتهم دون رؤيتهم كانت هى فى عمر الطفولة ولم تبلغ الثامنة من عمرها عند انشاء الإذاعة المصرية فى عام 1934فشاركت فى برامج الأطفال مع بابا شارو وغنت أغنية الاطفال الشهيرة حتى يومنا هذا ” قطتى صغيرة اسمها نميرة”  وكانت البداية وتعلقها بناصية الحلم.

انها الإذاعية والإعلامية الأشهر آمال فهمى صاحبة التى رحلت عن عالمنا منذ أيام عن عمر يناهز الـ 92 عاماً وقد التحقت آمال فهمى بعملها بالإذاعة المصرية عام 1951عقب تخرجها من كلية الآداب قسم اللغة العربية لتبدأ مسيرتها الإعلامية وكانت قد عملت فى مجال الصحافة فى البداية مما جعلها تحصل على جائزة مصطفى وعلى امين للصحافة فحولت تحقيقاتها الصحفية الى الإذاعة مما كون قاعدة عريضة لها من جمهور المستمعين وكان أولى برامجها،
تحت  عنوان “حول العالم”، و كان يقدم المعلومات الثقافية والجوانب الحضارية لدول العالم، وقد ساعد هذا البرنامج في زيادة الوعي الثقافي لدى جمهور المستمعين حيث كان الراديو وقتها هو وسيلة التواصل الاجتماعى الوحيدة.
وكانت آمال فهمى اول من ادخل الفوازير إلى الإذاعة المصرية وارتبط بها الجمهور جداً حيث كان يكتبها كبار الكتاب أمثال صلاح جاهين وبيرم التونسي.
ثم كان برنامج فى خدمتك ذلك البرنامج الجماهيري وبرنامج “عقبال عنكم”، ثم البرنامج المعروف “هذه ليلتي” الذي كان يستضيف عددا من نجوم السياسة والفن ونجوم الغناء ورؤساء التحرير، إلى جانب ” فنجان شاي”، والذي استضافت فيه شخصيات سياسية، وزعماء دول عربية منهم: أحمد بن بيلا، وهواري وبومدين، وجعفر نميري، والملك حسين.
ولكن طوال فترة مسيرتها الإعلامية لم تتخل أوتتوقف عن تقديم برنامجها الاشهر على الناصية “منذ بدأت بتقديمه خلفاً للإذاعي أحمد طاهر عام 1958 وحتى اعتزالها العمل الإذاعي عام 2014، حيث قدمت في برنامجها العديد من القضايا المجتمعية والسياسية
وكان الجمهور يرتقب أن  يلتقيها وتسجل معه في الشوارع، حيث  سجل البرنامج  في عامه الأول مع العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ، وذلك خلال تصوير فيلم “حكاية حب”، حيث ظهرت آمال فهمى فى مشهد من الفيلم وذلك أثناء غناء ،  عبدالحليم آنذاك أغنيته الشهيرة “بحلم بيك” من كلمات مرسى جميل عزيز، وألحان منير مراد.
فقد كانت اول سيدة ترأس اذاعة الشرق الأوسط عام 1964ثم عملت وكيلاً لوزارة الإعلام ثم مستشارً لوزارة الإعلام .
ولقبت آمال فهمى بملكة الكلام فوصلت إلى نجاح وتفوق لم يقترب منه أحد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.