الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

14 أبريل.. انطلاق مهرجان “أيام القاهرة للموسيقى المعاصرة ” فى دورته الـ 6

0 55

تقيم الجمعية الأوروبية المصرية للموسيقى المعاصرة، الدورة السادسة لمهرجان “أيام القاهرة للموسيقى المعاصرة” فى الفترة من 14 حتى 28 أبريل المقبل، بمشاركة نخبة متميزة من الموسيقيين المعاصرين والمؤلفين المتميزين من مصر ومنطقة الشرق الأوسط وألمانيا.

حيث تلقى هذه النسخة المزيد من الضوء على المشهد الموسيقي المعاصر في ألمانيا أو العاصمة”برلين”على وجه الخصوص، للتركيز بشكل أكبر على نقطة إرتكاز الإبداع الموسيقي المعاصر في أوروبا بل والعالم .

ومن ضيوف الشرف لهذه الدورة والتى تحظى باهتمام إعلامى دولى كبير الفنانة القديرة “كاميليا جبران” والتى تشارك فى عدة فعاليات منها مشروع “صوتى صوتك صوتنا” مع كل من الفنان والموسيقى الرابع “خالد داغر” و “جاكلين جورج” و ” بريجيت موتندورف “، إلى جانب ضيفة سلسلة “كلام فى الموسيقى” الذى يعد ضمن أهم فعاليات المهرجان “كاثى جراهام” المديرة الدولية للموسيقى بالمركز الثقافى البريطانى، وأحد أهم الشخصيات المؤثرة فى الحركة الثقافية فى المملكة المتحدة، ويشارك معها فى السلسة كوكبة من المتخصصين فى مجال الموسيقى المعاصرة من مختلف بلاد العالم .

تقام فعاليات المهرجان بقصر المانيسترلى ومجمع الفنون بالزمالك ومسرح مركز الهناجر للفنون وبعض من جالريهات القاهرة كالمشربية وأرت توكس، إلى جانب الجامعة الألمانية بالقاهرة، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومعهد جوتة بالقاهرة، مركز الإبداع الفنى بالأوبرا، وكونسرفتوار القاهرة، وروم مكان للفنون .

ويمثل سقوط جدار برلين واتحاد ألمانيا الغربية والشرقية في أوائل تسعينات القرن الماضي نقطة تحول هائلة في تاريخ المدينة وتحولها لعاصمة فنية جاذبة للفنانين من جميع الأطياف والألوان الفنية والثقافية، لتصبح المدينة الألمانية بوتقة تنصهر فيها جميع المواهب الفنية بصفة عامة، وبصفة خاصة هذا التجمع الهائل من المؤلفين الموسيقين من جميع أنحاء القارة الأوروبية، وهو ما أدى إلى المزيد من التقدم والتطور في مجال الفنون المتعددة الوسائط، وقد دعم هذا التطور الهائل ثورة رقمية بدأت في نفس الوقت وتستمر إلى يومنا هذا، لإتاحة الأدوات التكنولوجية للجميع والفنانين بشكل خاص.

وتهدف الدورة السادسة من أيام القاهرة للموسيقى المعاصرة إلى تتبع هذا الخط التاريخي وهذا التطور من خلال أعمال لمؤلفين مؤثرين تقوم بتقديمها أفضل المجاميع المتخصصة في ألمانيا وأوروبا، هذا إلى جانب المؤلفين من المنطقة العربية والشرق الأوسط التي تتميز مشروعاتنا باستضافتهم والتعاون معهم بشكل دائم وعلى وجه الخصوص ينعكس ذلك فى مشروع العام الحالي “صوتي، صوتك، صوتنا” الذى سوف يقدم منه نتائج المرحلة الأولى من تلاقى عدد كبير من الفنانين من الجهتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.