الهلال..125 عاما من الثقافة والتنوير

عبد الناصر والتنمية

0 64
  • كتب :عبدالستار المليجي
  • أسس عبد الناصر أقوى صناعة للحديد والصلب فى حلوان وأنتج للمصريين خمسة أنواع من السيارات المصرية ورفع مستوى صناعة النسيج فى المحلة الكبرى لدرجة العالمية بغير منافس

 في عهد عبد الناصر تولى صلاح هدايت إدارة أول وأكبر خطة قومية للبحث العلمي ووظف فيها كل القدرات البحثية في مصر

 لحق ركب التطوير بجامعة الأزهر فبدأت تفي بحاجة الأفارقة من الأطباء والمهندسين والعلميين الذين يعلمون الإسلام إلى جوار مهنهم المختلفة .

لقد كانت تجربة جمال عبد الناصر فى التنمية سابقة على كل المحدثين فى التنمية اليوم من حيث المنطلقات الوطنية والقواعد العلمية والوسائل التكنولوجية وشمولية كافة القطاعات التى تقيم دولة عصرية رائدة وحرة ومستقلة وقادرة . لقد شملت مشروعات عبد الناصر التعليم والبحوث والغذاء والدواء والكساء والبناء والنقل والمواصلات والسلاح والدفاع والطاقة النووية والفضاء وكل ما يحتاجه المواطن الحر الكريم .

ويتضح هذا جليا عندما نستعرض المشروعات المتنوعة التى شكلت المحتوى الأساسي للتنمية

فقد شملت خطة التنمية العملاقة كل مناحى الحياة وكل أجنحة الحضارة الحقة ماديا وإنسانيا وروحيا .

جمال عبدالناصر وضع أسسا قوية لدولة قوية فبنى وشيد وأسس :

١- أضخم صرح للبحث العلمي فى تاريخ مصر

٢- وأقوى هيئة عربية للتصنيع

٣- وأشمل قلعة للصناعات الدوائية

٤- واحتضن بقوة جبارة كل ماء النيل بين ذراعيه بالسد العالي .

٥- وشرع فى توسيع الرقعة الزراعية بمشروعات الوادى الجديد والصالحية والنوبارية

٦-وأسس للبترول والطاقة الشركة العامة للبترول التى لا تزال مدرسة للصناعة الوطنية فى مجال البترول والغاز .

٧- وأسس أقوى صناعة للحديد والصلب فى حلوان تقوم على الخامات المصرية.

٨- وأنتج للمصريين خمسة أنواع من السيارات المصرية الخالصة من خلال النصر لصناعة السيارات

٩- ورفع مستوى صناعة النسيج فى المحلة الكبرى لدرجة العالمية بغير منافس .

١٠- وطير الثقافة والأدب المصري إلى كل مكان بأقوى إذاعات فى الشرق وتوجها بإذاعة خاصة للقران الكريم وبأقوى إنتاج سينمائي مرت به مصر محليا كل ذلك بأقوى الأناشيد والأغانى الوطنية .

١١- ووحد القطرين الشمالى سوريا والجنوبي مصر متحديا كل قوى الشر المعادية للعروبة والإسلام فى العالم .

١٢- وحارب الاحتلال الصهيوني مرات عدة فى ميدان القتال حتى لقى ربه وهو مقاتل لا هارب ولا مستسلم.

إن أقل تحية للراحل الزعيم البطل جمال عبد الناصر فى احتفالنا بمرور مئة عام على مولده أن نحدث الأجيال التى تدركه حيّا عن بعض هذه الإنجازات داعين الله أن يجعلها فى ميزان حسناته يوم القيامة .

ونقابة المهن العلمية كمؤسسة وطنية وأحد إنجازات عبد الناصر من واجبها أن تلقى الضوء على ذلك كله كتحية إعزاز وتقدير لجهوده الوطنية المخلصة .

كان أهم المشروعات الناجحة للزعيم ناصر إتاحة التعليم المجانى لكل فئات الشعب وأبناء مصر الفقراء والأغنياء على قدم المساواة ، وشملت منظومة التعليم الوطنى تلك كل مراحل التعليم من الابتدائية إلى الجامعة ، وواكب ذلك تكليف الخريجين بالعمل فى مؤسسات الدولة فور تخرجهم فى منظومة مستوعبة من الأعمال المنتظمة فى عقد من شركات القطاع العام.

 

وإلى جانب ذلك فتحت الجامعات أبوابها لأبناء الشعب وفقا لما حصلوا عليه من مجموع بمساواة كاملة بين الطلاب ، كان التعليم الناصري يتسم بكل سمات التعليم الجيد في البلاد المتقدمة من حيث إنه متاح للجميع ويستهدف المصلحة العليا للبلاد وتحت إشراف كامل من الدولة وباللغة القومية ويفى بحاجة خطة التنمية وضمن المشروع القومي الوطنى روحا وشكلا ومضمونا ، انعدمت فيه المدارس الخاصة والمدارس والـدروس الخاصة والمدارس والجامعات الأجنبية وبرزت فيه الثقافة العربية الثورية التنموية المنحازة للشعب والفقراء .

ولأول مرة تتجه الجامعات للجنوب بتأسيس جامعة أسيوط ومنها انطلقت مسيرة الجامعات الأقليمية جنوبا وشمالا وشرقا في كا ارجاء الوطن .

وتم تطوير شامل لجامعة الأزهر لتفى بحاجة الأفارقة أساسا من الأطباء والمهندسين والعلميين الذين يعلمون الإسلام إلى جوار مهنهم المختلفة .

وعلى صعيد البحث العلمي تولى صلاح هدايت إدارة أول وأكبر خطة قومية للبحث العلمي ووظف فيها كل القدرات البحثية في مصر سواء كانت بالجامعات أو المراكز البحثية وأسست أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لتقود وتنظم مسيرة البحث العلمي الخادم لخطط التنمية الخمسية الأولى والثانية ، ووجدت اللجنة القومية للترجمة التى أثرت المكتبة العربية بترجمات رائعة لأمهات الكتب والمراجع العلمية العالمية ، وأصبحت هذه الكتب المترجمة قاعدة قوية لانطلاقة علمية جديدة نحو البحث والتطوير في كل قطاعات المعرفة . وصدر قانون جديد لتطوير المركز القومي للبحوث (حديث مفصل تالى) ومركز البحوث الزراعية ، وعشرات المراكز البحثية في كل وزارة وهيئة وفقا لما تقوم به من عمل لتمتلك مصر في اليوم

جامعة الأزهر .وإضافة الكليات العملية لها .

وزارة التعليم العالى ويقع تحت إدارتها

*  15 جامعة حكومية و9 جامعات خاصة

* وزارة البحث العلمي ويقع تحت إدارتها 13 مركز بحوث أشهرها المركز القومي للبحوث ومدينة مبارك .

* وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ويقع تحت إدارتها 16 مركز بحوث أشهرها مركز البحوث الزراعية و 12 معملاً .

* وزارة الأشغال العامة والموارد المائية ويتبعها 14 مركز بحوث

* وزارة الصحة والسكان ويتبعها 14 مركز أبحاث.

* وزارة البترول ويتبعها 12 مركز أبحاث.

* وزارة الثقافة ويتبعها 8 مراكز

* وزارة الاستثمار ويتبعها 5 مراكز .

* وزارة النقل ويتبعها 4 مراكز.

* وزارة الطيران المدني ويتبعها 4 مراكز.

* وزارة التخطيط ويتبعها 4 مراكز.

* وزارة الكهرباء والطاقة ويتبعها 4 مراكز .

* وزارة الاقتصاد ويتبعها 3 مراكز .

* وزارة التجارة الخارجية والصناعة ويتبعها 3 مراكز.

* وزارات أخرى عددها 15 ولديها 15 مركز

* هيئة قناة السويس ولديها مركز بحثي واحد.

* نحن إذا أمام جيش من الباحثين يتحركون في 260 مركزا بحثيا 132 مركزا بالوزارات

* بالإضافة إلى 15جامعة حكومية بها قرابة 130 قسماً علمياً.

 

المركز القومي للبحوث كنموذج لمشروعات عبدالناصر البحثية

 

‎يعتبر المركز القومى للبحوث أكبر مؤسسة علمية متعددة التخصصات في مصر والعالم العربى والقارة الإفريقية.

 

 

‎وتم إنشاء هذا المركز العملاق في عام 1956 بهدف إجراء بحوث أساسية وتطبيقية في المجالات المختلفة للعلوم والتكنولوجيا التي تخدم الاقتصاد القومى والمجتمع، وتقديم الاستشارات العلمية للجهات المستفيدة، وتقوية الروابط العلمية مع الهيئات المناظرة المحلية والعالمية، والمساهمة الفعالة في نشر العلم والمعرفة وأخيرًا إعداد الكوادر العلمية.

 

‎110 أقسام

‎ويتكون المركز القومى للبحوث في الوقت الحاضر من 14 شعبة بحثية تضم 110 أقسام بحثية في مختلف التخصصات بينها 6 شعب بحثية ذات صلة بالقطاع الصناعى تضم 42 قسمًا بحثيًا، 4 شعب ذات صلة بالبيئة والصحة العامة تضم 33 قسمًا بحثيًا، وشعبتين ذات صلة بالقطاع الزراعى تضمان 22 قسمًا بحثيًا، وشعبتين ذات صلة بالعلوم الأساسية والطبيعية تضمان 13 قسمًا بحثيًا.

 

‎مركز لنقل التكنولوجيا

‎ويضم المركز مجموعة من مراكز التميز في مجالات العلوم المتقدمة والبحوث الطبية والوراثة البشرية والصناعات النسجية وفيروسات الإنفلونزا وأخيرًا في مجال تأهيل المعامل للأيزو 17025، ويضم المركز مجلسًا للبحوث والتطوير ومكتبًا لخدمة المستثمرين ونقل التكنولوجيا ومكتبًا للعلاقات الدولية ومركزًا للمعلومات والتوثيق ودعم اتخاذ القرار ومكتبًا فنيًا للمتابعة وتقييم الأداء.

 

‎كما يضم المركز مجموعة من الوحدات التجريبية في مجالات التجارب نصف الصناعية والتكنولوجيا الحيوية والهندسة الوراثية والغزل والنسيج والصناعات الغذائية، ومجموعة من الوحدات ذات الطابع الخاص، ومركزًا للتدريب، وبيتًا للحيوان، وأخيرًا مكتبة إليكترونية.

 

‎ويصدر المركز مجموعة من المجلات العلمية في مجالات الهندسة الوراثية والبيوتكنولوجى، والعلوم البيطرية التطبيقية، والعلوم الصيدلية، والوراثة البشرية، والبحوث الزراعية، والبحوث الطبية، وعلوم البيئة، وعلاوة على ذلك يصدر المركز المجلة المصرية للمركز القومى للبحوث.

 

‎قدرات المركز

‎ويعمل بالمركز القومى للبحوث حاليًا 7410 أشخاص منهم 3051 عضو هيئة بحوث و1521 مدرسا مساعدا ومساعدا باحثا و838 إداريًا.

 

‎ويمارس المركز القومى للبحوث نشاطه العلمى من خلال خطط بحثية تركز بالدرجة الأولى على القضايا القومية الاستراتيجية الحالية والمستقبلية وعلى تعظيم المساهمة العلمية في العملية التنموية لكافة قطاعات الدولة الإنتاجية الخدمية.

‎وتضمنت الخطة البحثية التاسعة ( 2010 2013 ) المنتهية للمركز القومى للبحوث عدة مجالات تشكل أهمية قصوى لمصر يأتى في مقدمتها الطاقة الجديدة، وبحوث المياه، وتكنولوجيا النانو والمواد المتقدمة، والتكنولوجيا الحيوية، واستغلال النفايات الصلبة والسائلة، وأمراض السرطان، والخلايا الجذعية، وأمراض الكبد، ومكافحة السمنة، ومرض السكر، والوراثة البشرية، والأغذية الوظيفية، والبوليمرات، وبحوث قش الأرز.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.